الجيش الوردي الدموي
اهلا وسهلا بانصار اعداء الجيش الوردي الدموي
يشرفنا تسجيلكم معنا في هذا الموقع واعلامنا عن جرائم الجيش الوردي
ويمكنكم الدخول دون التسجيل بهذه الصيغه
اسم العضو (( زائر ))
كلمة السر (( 123456 ))

الجيش الوردي الدموي


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحكومه العراقيه عاجزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياض فضاله جامل لقره غولي
مدير عام الموقع
مدير عام الموقع
avatar

عدد الرسائل : 70
العمر : 48
Localisation : a13068104a@yahoo.com
السٌّمعَة : 0
نقاط : 374200
تاريخ التسجيل : 22/06/2007

مُساهمةموضوع: الحكومه العراقيه عاجزه   2007-08-30, 7:25 am

قال الحزب الإسلامي العراقي في تصريح أصدره اليوم الثلاثاء 7/11/2006 : إن الحكومة كانت و لاتزال عاجزة عن حماية المساجد من جرائم المليشيات الإجرامية التي استمرأت نسف بيوت الله وحرقها وان المساجد سوف تبنيها سواعد المؤمنين .. وفيما يلي نص التصريح :

( قبل يومين تعرض جامع فندي الكبيسي في منطقة الشرطة الخامسة الى الحرق بالكامل واليوم تم احراق جامع العشرة المبشرة في منطقة حي العامل بعد ان تم اعتقال حراسه ونسف منارته مساء أمس . وكلا الجامعين يقعان في جانب الكرخ من بغداد .
حدثت هذه الجرائم بعد توقيع وثيقة مكّة . وكان المتورطون بها هم المليشيات الإجرامية التي استمرأت نسف بيوت الله وحرقها .
إننا نذكر ذلك ليعلم الرأي العام العالمي كم أوغلت هذه المليشيات في الجريمة وكم كانت الدولة عاجزة ولا تزال عن حماية المساجد .
إنَّ المساجدَ بيوتُ الله وإنّها وإن اُحرقت فسوف تبنيها سواعدُ المؤمنين . لكنّ أولئك الذين هان عليهم أن يوقدوا النار فيها لهم في الدنيا خزيٌ ولهم في الآخرة عذابٌ عظيم كما وعد الله تعالى في كتابه .
((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)) .

إننا نتحدى القنوات الفضائية الرسمية وغير الرسمية والتي تظهر مآثر الحكومة ومنجزاتها أن تزور هذه المساجد وتصوّر الدمار الذي حلّ بها وتجري لقاءات مع أهالي المنطقة جميعاً لتصل إلى الحقيقة ولتعلمَ انَّ هذه المساجد ما كانت يوماً مكاناً لإيواء المجرمين ولتدرك جيداً أنّ أفعال المليشيات ما هي إلا جرائم على خلفيات طائفية .
ونطالب الحكومة أن تصدر تصريحاً واحداً يستنكر هذه الجرائم كما تفعل لو تعرضت أماكن أخرى لمثل ما حصل للمساجد وأن تكون حكومة لكل العراقيين على اختلاف أديانهم وطوائفهم .
وإنّ هؤلاء المجرمين سوف يستمرّون في تشويه سمعة الحكومة ما لم تستدرك سيرتها وتصحح ما أفسد الآخرون) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكومه العراقيه عاجزه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجيش الوردي الدموي :: جرائم مليشيات الجيش الوردي في الموصل الحدباء-
انتقل الى: